الثلاثاء، 7 مارس، 2017

وصفات من التراث الشعبي.. أوراق الفاصوليا لقتل حشرات الفراش.. والثوم لعلاج السعال الديكي

علي مر العصور, ابتكر البشر علاجات غريبة تشفيهم من الامراش, بعض هذه العلاجات تبدو بشعة وشنيعة, وفقا للمعايير العصرية -  إلا أن هناك علاجات منزلية اخري لها تأثير رائع, وبحسب الكاتب والمصور كارلين بيكيا سيرنيجليا, الذي يقول فى كتابة "اغرب العلاجات فى التاريخ" "أشعر بتحسن حينما يكون ضفدع فى حلقي" !!, ويقوم سيرنيجليا بالتأكيد بان كل ثقافة لها علاجات شعبية منزلية تتناقلها الأجيال عن طريق التراث الشفهي.

ومن هذه العلاجات المنزلية البشعة تلك الوصفة الإسبانية القديمة, التى توصي بان يتم تناول القمل لتخفيف اليرقان, فكان يتم إطعام الشخص المصاب باليرقان بتسع قملات حية لمدة سعة ايام علي الريق, ولكن دون علم المريض, إلا أن العلم الحديث قام بالإثبات بان تناول القمل لا يقوم بتخفيف اليرقان, وذلك وفقا لدراسة تم نشرها فى عام 2013, فى مجلة البيولوجيا الإثنية والطب الإثني.

فيما يلي نستعرض العلاجات السبعة المنزلية العفالة من المنظور العلمي, حتي ان بعض هذه العلاجات قد الهمت الطب الحديث.

أوراق الفاصوليا

وفقا للعلاجات المنزلية فى منطقة البلقان, يتم نثر أوراق الفاصوريا الطازحة فى منطقة النوم وذلك بهدف قتل البق او حشرة الفراش والوقاية من الإصابة بها, وطبقا لدراسة نشرت فى عام ٢٠١٣ فى مجلة الجميعة الملكية, أثبتت التجارب بان أوراق الفاصوريا تقوم بقتل حتي حشرات البق الزاحفة عليها.

ويحاول الباحثون حالياً ابتكار نسخ صناعية لورق الفاصوريا لمكافحة حشرة البق, ليستخدمها اللذين لا يفضلون استخدام المبيدات الحشرية أو الأوراق الطازجة, التى يضيع مفعولها بمجرد ان تجف.

الضفادع


في التراث الشعبي  الروسي, من الحكمة بأن تقوم بوضع ضفدعاً فى الحليب للحفاظ عليه من التعفن, وهناك الكثير من الأدلة على ان هذه العملية فعالة علمياً, وذلك لأن البرمائيات تفرز مواد مضادة للميكروبات تغطي جلودها, وذلك وفقا لدراسة أجريت فى عام ٢٠١٢, ونشرت فى مجلة بحوث البروتيوم, وهذه الإفرارزات تحمي الضفادع من الجراثيم ومسببات الامرض التى تزدهم فى الأماكن الرطبة.

وقد أثبتت دراسة سابقة ان الضفادع البنية الروسية (الضفدع الأصدغ) لديها ٢١ مادة من المضات الحيوية او المواد الطبية, وفقاً لما ذكرته الجمعية الكيميائية الامريكية, وبالإضافة إلي ذلك فقد كشفت الدراسة التى بشكل أعمق فى عام ٢٠١٢, عن وجود ٧٦ مادة على جلود الضفادع تقوم بمكافحة البكتيريا والميكروبات وغيرها من مسببات الامراض.

وبالتالي فعند وضع ضفدع فى الحليب, يمكن لهذه الإفرازات أن تقوم بالمحافظة على اللبن من الفساد من خلال مكافحة البكتيريا الضارة والميكروبات التى تتسبب فى تعفن الحليب.

العسل


كان القدماء المصريون, والصينيون والهنود والأفارقة يستخدمون العسل لعلاج قائمة طويلة من الامراض, بما فى ذلك التقرحات والحروق وبتر الأطراف, وذلك وفقال لما ذكرته مجلة خريجي جامعة ولاية ميشيغان, وما زال الأطباء فى عصرنا الحالي يستخدمون العسل للمساعدة فى علاج بعض الأمراض.

علي سبيل المثال, إذا تم إعطاء الطفل الذي يعاني من السعال عسلاً قبل موعد نومة بـ ٣٠ دقيقة, فإن ذلك يمكن أن يساعد فى تهدئة السعال, وفقاً لما أثبتته دراسة نشرت عام ٢٠١٠ فى مجلة طب الأطفال, بالإضافة إلي ذلك, فإن ذلك يمكن أن يقوم بالمساعدة فى تهدئة السعال, وفقاً لما أثببته دراسة نشرت عام ٢٠١٢ فى مجلة طب الأطفال, بالإضافة إلي ذلك, فإن وضع العسل على الجراح يساعد فى التئامها وشفائها, وفقا لدراسة أجريت عام ١٩٨٨ على ٥٩ شخصا ونشرت فى المجلة البريطانية للجراحة.

الثوم




يشتمل العديد من علاجات التراث الشعبي على الثوم, وهو فى الواقع فعال جداً, وفقاً لما أثبتته البحوث.

علي سبيل المثال, وفقاً لمعتقدات التراث الشعبي الأمريكي, فإن الثوم مفيد لعلاج السعال الديكي, وطبقاً لما قاله الكتور أندروويل, مؤسس ومدير مركز أريزونا للطب التكاملي بمركز العلوم الصحية بجامعة أريزونا, لمجلة "علوم الحياة" فى عام ٢٠١١, فالبرغم من أن مضغ فص من الثوم ربما لن يعالج السعال الديكي, وأمراض الجهاز التنفسي المعدية, إلا أن الثوم له فوائد أخري, حيث يعد مضاداً للفيروسات, وسلاحاً مكافحاً للجراثيم, ويقول ويل اسحق بأن الثوم الطازج يحتوي أيضا على "الأليسين", وهو مركب يمكن بان يقوم بقتل بعض الجراثيم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق