الخميس، 16 فبراير، 2017

آديل تسيطر على جوائز حفل جرامي وبيونسيه تنال جائزتين

نالت المغنية البريطانية آديل نصيب الأسد في جوائز حفل جرامي لهذا العام، والذي اقيم ليلة امس الأحد، حيث فازت بثلاثة جوائز، عن فئة افضل ألبوم غنائي، وافضل اغنية مسجلة، وجائزة اغنية العام، وبذلك تنتصر على المغنية الامريكية الشهيرة بيونسيه التي فازت بجائزتين فقط.

وىديل البالغة من عمرها ثمانية وعشرين عاما، فازت من قبل في العديد من المرات بجوائز جرامي في الفئات الخمسة للجائزة، وخاصة عن البومها الشهير "25” واغنيتها التي عادت بها بعض اجازة امومة "هالو" وهي بذلك تصبح الفنانة الوحيدة التي فازت بجوائز جرامي الثلاثة الكبرى مرتين في تاريخ هذه الجائزة بعد فوزها بها في عام 2012 عن البوم "21”.

وتعد بيونسيه الفنانة التي نالت النصيب الأكبر في الترشيحات لجوائز الجرامي برصيد تسعة ترشيحات فازت منها بجائزتين فقط، عن البومها الذي لاقى نجاحا كبيرا "ليمونيد" وهو يتناول العديد من القضايا الهامة مثل المساواة بين الأعراق وبين الجنسين وعن الخيانة، ولكنها فزت بجائزتين فقط في حفل امس الأحد، وهو ما خيب امالها بشأن الحصول على جائزة افضل البوم غنائي للعام لأول مرة في تاريخها الفني.



وحصلت آديل على مجموع خمسة عشرة جائزة جرامي في مشوارها الفني وبدت في الحفل مذهولة، حيث قالت تعليقا على فوزها، ان هذا الوقت كان لمنافستها بيونسيه.

وفي محاولة منها للتخفيف عنها، قال آديل لبيونسيه، انها ملكتها ومحبوبتها، وانها هي الملكي بي، وعبرت لها عن عشقها لفنها، وقالت انها من الصعب عليها ان تقبل الجائزة وتشعر بالامتنان والتواضع الشديد وخاصة وان البوم ليمونيد يعد من وجهة نظرها العمل الأضخم في العام الماضي 2016.

ويعد هذا الظهور هو الأول للملكة بي بحسب ما يطلقه عليها معجبوها بعد اعلانها عن حملها في توأم قبل اثني عشرة يوما، وارتد بيونسيه للحفل فستان سهرة من اللون الذهبي اللماع بقاش شفاف وغنت العديد من الغنيات الراقصة والعاطفية.

واستعرض الحفل شريط مصور لبيونسيه البالغة من العمر خمسة وثلاثين عاما وهي تجلس وسط النباتات بثوب سباحة من اللون الذهبي.

واوقفت آديل العرض بعد خطأها في اغنية جورج مايكل "فاست لوف" التي غنتها في تأبينه، وقالت انها تعلم ان هناك بث مباشر، الا انها لا يمكنها افساد هذه الأغنية وغنتها من جديد.

وقام فريق "ذا تايم" ايضا بعروض لتأبين المغني الراحل برنس والاحتفاء بمسيرته الفنيه في موسيقى الروك.

ولم يخلو حفل جرامي من التصريحات والتلميحات السياسية كما هو الحال في الفترة الخيرة في الحفلات العامة، وظهرت كاتي بيري مرتدية شارة على ذراعها عليها كلمة "اصمد" بالانجليزية وادت اغنية "تشايند تو ذا ريزم" وظهرت خلفها جملة "نحن الشعب" التي تعد الجملة الافتتاحية في دستور امريكا.

وفاز المغني الراحل ديفيد بوي بخمسة جوائز جرامي عن البومه "بلاكستار" وهو الذي لم يفوز باي جوائز جرامي في حياته.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق